سأل #مصطفى_محمود نفسه عن أسعد لحظة عاشها في حياته. والرجل حياته مليئة بالنجاحات الباهرة والإخفاقات أيضًا، أيْ أنَّها حياة حاشدة باللحظات التي تستحقّ الذِّكر.

أهي اللحظة التي رأى فيها أوَّل نشرٍ له -وهي لحظة غامرة بالسعادة يشعر بها كلّ كاتب ويكاد لا ينساها-؟ أهي اللحظة التي تخرَّج فيها في كليَّة الطّبِّ؟ أهي اللحظة التي تقاضى فيها أوَّل ألف جنيه -وهذا مبلغ ضخم ساعتها بلا شكّ-؟ أهي اللحظة التي خرج فيها إلى الدُّنيا العامرة بالمُفاجآت وبدأ رحلاته -وقد سافر طويلاً وكتب عدَّة مُؤلَّفات في رحلاته-؟

تابع القراءة من مقال: "قصَّة سجدة سجدها مصطفى محمود" 👇🏻

https://tipyan.com/the-story-of-the-prostration-performed-by-mustafa-mahmoud

November 26, 2021
No comments here yet...
Do you want to add a new comment?